أهلا وسهلا بك في :: أسواق نت ::
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
العودة   :: أسواق نت :: > ليوان الــمـــعــارف > ليوان الــقــراءة
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


سجل معلومات المواد الغذائيه -........ { معلومات مهمه ص 5 رقم 41 }

ليوان الــقــراءة


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #131  
قديم 22-11-2012, 12:59 AM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي



الجريدة

لا شيء أشهى من حبات الطماطم الطازجة. إليك مجموعة من الأفكار حول كيفية استخدام تلك الحبات الحمراء الشهية.

التجميد: من السهل تجميد المكونات المستخدمة في الصلصات، كالطماطم. قطعيها، ضعيها في أكياس وجمديها. عندما ترغبين في استخدامها، اسقطيها في الماء الساخن بضع دقائق وستنزلق القشرة عنها.

الهرس: اسلقيها في قليل من الماء واطحنيها، ثم ضعيها في أكياس وجمديها.


هريس الطماطم


المقادير

- 4 كيلوغرامات من الطماطم الناضجة جدًا المقطعة إلى أرباع.
- كوبان من الماء.
- ملعقة صغيرة من الملح.

الطريقة

-1 في وعاء كبير، سخني الماء على نار متوسطة الحرارة حتى تغلي.

-2 أضيفي الطماطم واطهيها حوالى 15 دقيقة أو حتى تصبح طرية. اخفضي الحرارة، وأضيفي الملح واستمري بطهيها حوالى ساعتين أو حتى ينخفض حجم السائل إلى الثلث.

-3 ارفعي الوعاء عن النار واتركيه يبرد.

-4 إطحني الخليط للتخلص من المواد الصلبة، ثم ضعي الهريس في أكياس التجميد، وافرغي منها الهواء واغلقيها بإحكام وجمديها.

-5 تصلح لمدة ثلاثة أشهر على الأقل.








توابل / زوّد نفسك بالطاقة وانطلق
زوّد نفسك بالطاقة وانطلق



الخميس 22 تشرين ثاني 2012
الحفاظ على مستويات عالية من المواد الغذائية تساعدك على تقديم أداء أفضل في مجال الرياضة والحياة. إليك كيفية مساعدة نفسك.






T+ | T-
أخبار ذات صلة

الاكتئاب... إنذار مبكر بالخرف؟

احمي أطفالك من فيروس المليساء

الباركنسون... أبحاث جديدة

ألم الربلة... مشاكل في العصب

سرطان الثدي... عوارضه وأنواعه





نعرف كلنا أهمية النظام الغذائي السليم، لكن قد تكون حياتنا محمومة لدرجة أن نعجز عن تناول الطعام الصحي دائمًا. فأوقات العمل المرهقة والاعتناء بالأطفال لا تترك لك الوقت الكافي لتحضير وجبات صحية، لذلك يمكن أن يساعدك رفع مستوى المواد الغذائية بالتزود بالطاقة طوال النهار.
يؤدي بعض المواد الغذائية دوراً أساسياً في الحفاظ على صحة جسمك، فالفيتامين E على سبيل المثال يساعد في دعم الجهاز المناعي فضلاً عن الحفاظ على صحة القلب. ويساعد الحديد في إيصال الأوكسيجين إلى أنحاء الجسم كافة. ويساعد البوتاسيوم في انقباض العضلات. أما الزنك، فيساعد في تنظيم الأيض ويساهم المغنيسيوم في إنتاج الطاقة. لذلك، يجب أن يساعدك تناول المكسرات، والبذور، واللحوم الحمراء، والبقول، والمأكولات البحرية، والسبانخ في الحفاظ على مستويات هذه المواد الغذائية.
خلال ممارسة التمارين الرياضية، يزيد طلب جسمك للمواد الغذائية، لذلك، تناول مكملات الفيتامينات المتعددة التي تساعد في استبدال المغذيات المفقودة. إنها توفر مجموعة شاملة من 25 مادة غذائية أساسية للجهاز المناعي، فضلاً عن الإنزيم المساعد Q10 والكارنيتين والمغنيسيوم والفيتامين B المركب التي تساعد في الحفاظ على مستويات الطاقة وألياف الإينولين المساعدة للهضم.
إليك بعض الوجبات الخفيفة السريعة التحضير التي تساعد في تزويدك بالطاقة اللازمة:
المكسرات تحتوي على البروتين والفيتامينات A
وE والمعادن مثل البوتاسيوم والألياف. تناول القليل منها يومياً للحصول على دفعة كبيرة من الطاقة.
الموز: تناول واحدة لتشبعك وتوفر لجسمك الألياف القابلة للذوبان، والفيتامين C والبوتاسيوم والمنغنيز، قبل الرياضة لأنها معززة للطاقة.
عصير الفاكهة: طريقة سهلة للحصول على كمية من الفيتامينات التي تحتاج إليها. من خلال تذويبها مع الماء تساعدك على ترطيب جسمك بعد التمرين.
الجزر والحمص: احتفظ بالحمص والجزر في الثلاجة وغمس الجزر بالحمص لترفع مستويات الفيتامين iC ،B6 ،A
وK، بالإضافة إلى البروتين عندما تكون شديد الجوع بعد الرياضة.
تناول المكملات الغذائية يومياً للمساعدة أيضاً في الحفاظ على حميتك اليومية.


الجريدة


آخر تعديل بواسطة البريمل ، 22-11-2012 الساعة 01:34 AM
رد مع اقتباس
  #132  
قديم 21-12-2012, 08:38 AM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي

ثمار الجوز الملوكية




يحتوي الجوز على الدهون، لكنه مع ذلك يحمي صحة الانسان، ويحسن عملية الهضم، ويقضي على المواد الضارة، ولديه تأثير ايجابي في نمو العضلات والقدرة الجنسية عند الرجال.
والجوز هو ثمار أشجار الجوز الملوكية، وتنتمي الى فصيلة الأشجار الورقية التي يمكن أن نجدها في جميع مناطق الحزام المعتدل لشمال الكرة الأرضية.
ولا يعرف موطن الجوز الأصلي، ففي السابق كان يقال أنه انتشر ابتداء من أراضي فارس. ولأن زراعته مرتبطة بمناطق تمتد من اوروبا مرورا بجميع بلدان وسط آسيا، وحتى مرتفعات الهيملايا، فمن الممكن تحديد منشأه فقط من خلال التقديرات. وغالبا ما كانت شتلات تلك الأشجار تزرع حتى في فترة الإمبراطورية الرومانية.
وفي القرن السابع عشر نقل الأوروبيون زراعته إلى اميركا، وفي يومنا هذا، فإن الجوز الملوكي يبلغ نحو 20 نوعا، ومن خلال النظرة الى هذه الأنواع نلاحظ اختلافا فيما بينها في شكل تاج الغلاف الخارجي للثمرة.

ماذا تخفي ثمار الجوز؟
تحتوي ثمار الجوز الملوكي على كميات كبيرة من الدهون (حوالي 70 في المائة) ومن هذه الدهون تتكون حوامض دهنية صحية وغير مشبعة، إضافة الى المواد الأخرى التي تؤثر بصورة إيجابية في الحماية من امراض القلب.
ومن الحوامض التي توجد في ثمرة الجوز، حامض اميني يدعى «ال - أرجينين» L-arginin يلعب في جسم الإنسان عدة وظائف مفيدة. فهو يساهم في تحسين مجاري الأوردة، ويرفع من مستوى انتاج هورمونات النمو، ويدعم احتراق دهون الجسم، ويسرع من إلتحام الجروح، ولديه تأثير فعال في تحسين القدرة الجنسية لدى الرجال وايضا يقوي حركة الحيوانات المنوية، ويحفز القدرة المناعية في الجسم، وكذلك النشاط الجسماني والنفسي لدى الإنسان.
كما يحتوي الجوز ايضا على كميات كبيرة من المواد المضادة للأكسدة، حيث تتركز هذه المواد في الطبقة البنية من لب النواة، وفيها توجد المركبات «الفنولية» التي تحمي الجسم من عمليات اكسدة المواد الدهنية غير المرغوب بها.
ويعتبر فيتامين E الموجود بمستويات كبيرة في الجوز، احدى المواد المضادة للأكسدة، فهو يبطئ شيخوخة الخلايا، ويسهل استخدام الأكسجين ويرفع مستوى فعالية الجسم ويقضي على التعب، ويخفض من مستوى ضغط الدم، ومخاطر الإصابة بالنوبة القلبية وايضا يقلل من الإصابة المفاجئة بالسكتة الدماغية.
اضافة إلى كل هذا لا يؤدي تناول الجوز الى السمنة، فالخبراء يوصون بأن تتضمن وجبات الغذاء للأصحاء من 3 الى 5 حبات جوز يومياً.
وحسب الدراسات التي اجريت اخيرا، فإن على الاشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة السكر او الكوليسترول أن يتناولوا من 8 الى 13 حبة جوز يومياً.

الأوراق والثمار
في شهير يونيو واغسطس، أي قبل جني محصول الجوز، يجري قطف الأوراق والأغصان الخضراء الطرية، ويتم تجفيفها بسرعة.
ويمكن الحصول منها على مادة فعالة تستخدم لعلاج فقدان الشهية وحالات التسمم.
وما عدى ذلك فالأوراق تحتوي على فيتامين C وبعض المواد الحارقة، اضافة الى مواد اخرى متنوعة.
ويستخدم الشراب أيضا ضد الإلتهاب وبعض البكتيريا المرضية الأخرى.
ويوصى باستخدامه في اشكال مختلفة كغسل الأعضاء المريضة أو وضعه على الأجزاء الملتهبة أو تناوله بطريقة الغرغرة.
كما ان غسل الرجلين بالسائل المعمول من اوراق الجوز يقلل من تصبب العرق منهما، وكذلك يضغط على الاكزيمات وتشويهات الجلد وبعض انواع البقع الجلدية.

أصباغ نباتية
اوراق ثمار الجوز غير الناضجة وكذلك القشرة، مصدارن لمواد تسمى nafochionin وهي مواد من أصل طبيعي تحتوي على أصباغ نباتية تنتظم مع الحوامض الأمينية في الجلد فيتيغر لونه الى اللون الداكن، لذلك تنتج منه المقومات التي تتكون منها المساحيق الدهنية (الكريمات) وانواع الشامبو والألوان الطبيعية الداكنة من الجوز.
أما العصارة المستخرجة من الأوراق والأغصان فتطرد الحشرات، وهي جزء من المواد المضادة للحشرات.
الغلاف الخارجي للجوز له مفعول علاجي هادئ، فالطب التقليدي يوصي ما عدى ذلك باستخدام خلاصة الجوز في معالجة الامراض الطفيلية.
وفي العديد من البلدان الأوروبية ينتج نوع من العصير الخاص المستخلص من ثمار الجوز غير الناضج والمخلوط بالخل والتوابل ويوصى بشربه للتخلص من آلام الهضم.

التخزين
لتخزين الجوز يجب أن تكون الثمار جففت بصورة صحيحة، فإذا وصلت المياه الى داخل القشرة فمن الممكن أن تعشعش فيها فطريات العفونة الخطيرة التي يمكن ان تنتج مواد سامة تصيب الكبد باضرار بالغة، وتساعد بشكل مؤكد على الإصابة بأمراض سرطانية.
وهذه المواد السامة تظهر في اجواء حرارية مريحة، لذلك فانها تنتشر ايضا في البيوت لتوفر مثل هذه الاجواء، وعليه فان من المناسب ان يخزن الجوز الجاف في البرادات، حتى ان سبب ذلك انخفاض مستوى بعض محتوياته من الفيتامينات.
وحالما نشاهد ثمة فطريات على ثمار الجوز، علينا الامتناع عن تناوله حالا.

زيت الجوز
له استعمال واسع في المطابخ ومنتوجه مناسب للسلطات التي تحتوي على لب الجوز حيث تعطي هذه السلطات طعماً غنياً بالجوز.
ويباع الزيت بشكله الطبيعي وايضا بصورة أقلام من القرفة الشهية أو مطعما ببذور القرفة التي تستخدم كتوابل، او مع قشرة البرتقال او الليمون.
ويحتوي زيت الجوز على مواد Tokoferols التي تحمي النواة من سرعة الضرر الذي يهددها، وتعتبر مواد مهمة بالنسبة للنباتيين الذين لا يتناولون اللحم والسمك، حيث تعوض هذه المواد عن هذا اللحم.



القبس

رد مع اقتباس
  #133  
قديم 24-12-2012, 06:06 PM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي

في الغذاء دواء المكسرات... الطريق إلى الصحة




معظم الأشخاص يتفادون تناول المكسرات بسبب اعتقادهم الخاطىء بأنها ترفع نسبة الكوليسترول في الدم، وبالتالي قد تؤثر سلباً على صحة القلب. لكن هل تعلم أن المكسرات خالية من الكوليسترول وغنية بالمواد الغذائية ومنها: البروتين، والألياف، والفيتامينات مثل حمض الفوليك وفيتامين E وفيتامين B6، والمعادن مثل الماغنيسيوم والنحاس والزنك والسلينيوم والفوسفور والبوتاسيوم.
صحيح أن المكسرات غنية بالدهون، لكنها دهون صحية تؤدي إلى خفض مستوى الكوليسترول السيئ LDL في الدم، وتخفف نسبة الإصابة بأمراض القلب.
وتحتوي المكسرات أيضاً على مواد مضادة للتأكسد ومواد نباتية تساعد على التقليل من نسبة الإصابة بالأمراض المزمنة، وتساعد على الحماية من الأكسدة وتلف الأنسجة في الجسم. فالجوز مثلاً غني بدهون الأوميغا ـ3 التي تساعد على محاربة أمراض القلب، وتحمي الجسم من الإصابة بالروماتيزم والأمراض الالتهابية.
وبسبب كل فوائد المكسرات، ينصح المختصون بتناولها باعتدال أي حوالي 30 الى 60 غراما من المكسرات قليلة الملح في اليومن أي ما يعادل مقدار قبضة اليد.

تناولها أثناء الحمية

على الرغم من احتوائها على نسبة عالية من الدهون، يُنصح بجعل المكسرات جزءاً من نظامك الغذائي، فقط إن كانت بكمية معقولة، ولا تتخطى السعرات الحرارية المحددة لك يومياً. وبما أنها تشعرك بالشبع، بإمكانك تناول حفنة من المكسرات كوجبة خفيفة بين وجبتين كبيرتين.
المكسرات مصدر جيد للبروتين، لذلك أضيفيها إلى السلطات والمعكرونة، وأضيفي المكسرات المطحونة إلى صحن الشوربة، والخضار واليخاني.







القبس

رد مع اقتباس
  #134  
قديم 25-12-2012, 05:43 PM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي

القبس



الكالسيوم.. إكسير الحياة



د. مهدي السعيد
يخفض ضغط الدم ويحمي من الكوليسترول وأمراض القلب
الكالسيوم يعتبر واحدا من اهم العناصر التي يحتاجها جسم الانسان، فلكثرة فوائده الصحية المعروفة أو غير المعروفة إلى الآن، فانه يستحق ان يتميز بين جميع العناصر والمعادن المغذية، بانه «اكسير الحياة» فعلا.

يخفض مستوى الكوليسترول، ويكبح بفعالية كبيرة ضغط الدم العالي ويحمي الجسم من مرض الهشاشة، أو التخلخل العظمي، وفي الوقت نفسه يساعد في شفاء الجروح، ويقوي العضلات ويقلل من خطر تكوين الأحجار أو الرمال الكلسية في الكليتين.
كل هذه الخصائص الصحية يوفرها الكالسيوم، الموجود في جسم الانسان بكميات قليلة جدا.
كلنا نعرف ان الحليب ومنتجاته المختلفة ينتميان إلى الأغذية المحتوية على الكالسيوم، والكثير منا سمع في طفولته تأكيد الوالدين على شرب الحليب، لكنهم على سليقتهم الطبيعية لم يكونوا يدركون ان هذا الشراب يحتوي على واحد من أهم عناصر بناء الجسم، الا وهو الكالسيوم.
والمادة الأساسية في هذا العنصر هي المادة البيضاء المتخثرة التي تبدو «كالوغف»، ففيها يوجد العنصر الذي يسمى أيضا بالمعدن «الأبيض».
والكالسيوم تقريبا موجود في أغلب الأطعمة، لكن نسبته تتفاوت من غذاء إلى آخر، واهم مصادره ما عدا الحليب ومنتجاته، الفول والفاصولياء واللحم والسمك، خاصة السردين، وكذلك الحبوب بانواعها وبعض عصائر الفواكه.
وفي اختبار علمي اجري اخيرا، ثبت ان نصف سكان البلدان المتقدمة يعانون من نقص هذا المعدن الضروري في الحياة.
وقد اشار الأطباء اخيرا إلى ان حاجة الجسم اليومية من هذا المعدن التي تبلغ 400 ملغرام للأطفال لمدة ستة أشهر، وبعد ذلك ترتفع الكمية إلى 600 ملغرام للأطفال لمدة 10 أشهر.
أما بالنسبة للبالغين فان حاجة الصبيان من عمر 11 إلى 14 عاما تبلغ 1200 ملغرام، والنسبة نفسها أيضا للنساء الحوامل والمرضعات.
وفي ضوء اختبار أخير، نبه اختصاصيو التغذية إلى ان تناول هذه المقادير من معدن الكالسيوم ضروري لرفع مستوى كميته في الجسم إلى 50 في المائة. ولكن لماذا تحتاج اجسامنا إلى هذه الكمية من الكالسيوم؟
قاتل هادئ
ان واحدا من أكثر أمراض الحضارة انتشارا وفتكا هو ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
فهذا المرض المتخفي الذي يزحف بهدوء، لا يظهر على مدى سنوات طويلة عند الشخص المريض به، حيث يشعر انه في حالة صحية جيدة، لكنه لا يلبث ان يتعرض لضربة مفاجئة من نتائجها تدمير الأوردة والشرايين واضطراب دقات القلب، اضافة إلى ما يسببه من عطل لأعضاء أخرى من جسم المريض.
ونتائج هذه الضربة تظهر فيما بعد، حيث تصاب شرايين الدماغ أو يتعرض المريض لسكتة أو نوبة قلبية أو تصلب شرايين القلب أو توقف عمل الكليتين. وبالنسبة للذين يعانون من هذا المرض، ينبغي عليهم الحفاظ على مستوى ضغط الدم الطبيعي، أي في المقياس 80/120 ملمتر من السائل الزئبقي.
وهنا فان بإمكان الكالسيوم ان يساعدنا كثيرا، فقد أجرى طاقم علماء من المركز القومي الأميركي للاحصاءات الطبية بقيادة الدكتور جيمس دوير تجربة على عدة آلاف من الاشخاص امتدت من عام 1982 حتى عام 1995.
وخلال ذلك ظهر ان الاشخاص الذين يتناولون يوميا 1300 ملغرام من الكالسيوم، يتمتعون بانخفاض واضح لضغط الدم، بالقياس إلى الاشخاص الذين يتناولون نحو 300 ملغرام في اليوم الواحد.
فخطر الاصابة بامراض الحضارة انخفض بنسبة 25 في المائة بصورة عامة، قياسا إلى الآخرين.
وكان عدد من الأطباء يعتقد في السابق بان تناول الكالسيوم ربما يعطي نتائج عكسية، حيث يرفع مستوى ضغط الدم بدلا من خفضه، ولهذا السبب اخضع ميكانيزم عمل هذا العنصر للمزيد من الاختبارات. وقد تأكد الأطباء حاليا من ان فعالية هذا العنصر في كبح جماح ضغط الدم أصبحت بعد هذه الاختبارات عبارة عن سلاح ماض ضد المرض الهادئ والقاتل.
هازم الكوليسترول
الميدان الآخر، الذي يعمل فيه العنصر الأبيض «الكالسيوم» هو مقاومة أمراض القلب.
فقد اثبتت دراسة، قام بها طاقم علمي بقيادة الدكتورة ماركا دينكي، استاذة الطب الباطني في مركز التغذية البشرية التابع لجامعة تكساس، بان لهذا المعدن فعالية كبيرة في مقاومة أمراض القلب المختلفة.
فخلال التجربة، اختارت 11 رجلا، يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول، وجعلتهم يتناولون طعاما يحتوي على 2200 ملغرام من الكالسيوم يوميا، وعلى مدى عشرة أيام. بعد ذلك قاست نسبة تركز الكوليسترول في الدم، وكانت النتيجة تشير إلى ان كمية الكوليسترول الجيد HDL لم تتغير، بينما انخفضت كمية الكوليسترول السيئ أو الضار LDL إلى 11 في المائة.
ولذلك، فان الدكتور دنيكي أصبحت واثقة بان الكالسيوم معدن طبيعي قادر على مقاومة مفعول الكوليسترول الضار LDL، وابطاله.

صديق النساء
كثيرا ما تشعر المرأة خلال الدورة الشهرية ببعض الآلام، مثل الصداع والكآبة وفقدان التركيز وآلام المعدة أو المفاصل أو غيرها. وأمام كل هذه المعاناة، يبقى الطب عاجزا عن معالجة أعراضها.
وهنا يدخل الكالسيوم كحل مساعد، فقد قام طاقم علمي بقيادة الدكتور جيمس بينلاند من مركز اختبارات الأغذية البشرية في شمال داكوتا الأميركية باجراء اختبارات على النساء اللائي يعانين من مشاكل العادة الشهرية القاسية أو القوية. وتابع مجموعة من النساء اللائي تناولن في النصف الأول من الفترة الاستحقاقية للدورة الشهرية نحو 600 مليغرام من الكالسيوم يوميا، وفي النصف الثاني 1300 ملغرام يوميا. فالنساء اللائي تناولن الكالسيوم بنسبة 70 في المائة، تخلصن من الآلام، و90 في المائة منهن، تخلصن من الكآبة والضغط الداخلي.
كما يعاني عدد كبير من النساء من مرض هشاشة العظام، الذي يصيب الهيكل العظمي، ويؤدي بمرور الزمن إلى انكسار العظام وتهشمها.
وقد تابعت دراسة اجريت اخيرا من قبل علماء فرنسيين من مركز الطب العام وضع 1765 امرأة، تزيد اعمارهن على الـ 69 عاما.وتناول نصف هذه المجموعة من النساء على مدى 18 شهرا كمية من الكالسيوم بلغت 1200 ملغرام يوميا، اضافة إلى 20 ملغراما من فيتامين D. أما المجموعة الثانية، فاقتصر غذاؤها على الوجبات الطبيعية الاعتيادية، دون زيادة.
وبعد انقضاء الفترة المحددة، فان عظام مجموعة الكالسيوم أي النصف الأول من النساء، تصلبت وقويت وانخفضت فيها نسبة التخلل أو الهشاشة بنحو 43 في المائة.
وبالاضافة إلى ذلك، فان لمعدن الكالسيوم ميزات صحية أخرى عديدة، فمثلا، اشارت دراسة قام بها الدكتور جيري كورهام من جامعة هارفرد، إلى ان ارتفاع نسبة الكالسيوم في الدم، من شأنه ان يخفض خطر تكلس الحصى في الكليتين.
ولعل الغرابة في هذه الدراسة، تكمن في ان الأطباء كانوا دائما ما يقولون ان نحو 80 في المائة من المادة الكلسية التي تتبلور في الكليتين على شكل حصى أو رمل، انما تتكون بفعل الكالسيوم.
لكن، مع ان نظرية الدكتور جيري كورهام تنقض هذه الحقيقة، فان العلماء بدأوا يخضعون ذلك إلى المزيد من الاختبارات والتحليلات.
ومع كل الحقائق والافتراضات المطروحة، فان هنالك حقيقة ربما تكون ناجزة، وهي ان الكالسيوم يعتبر واحدا من اهم العناصر التي يحتاجها جسم الانسان، فلكثرة فوائده الصحية المعروفة أو غير المعروفة إلى الآن، فانه يستحق ان يتميز بين جميع العناصر والمعادن المغذية، بانه «اكسير الحياة» فعلا.









17/04/2010



نوعية الغذاء تؤثر في الدماغ


يشير العلماء إلى ان من الممكن بالنسبة للعديد من كبار السن ان يحافظوا على فعالية ونشاط أدمغتهم في مستويات عالية، لو انهم اهتمو بتناول الأغذية ذات القيمة الغذائية الصحية الخالية من الدهون.
هذا ما تقوله بعض البحوث العلمية التي أجريت اخيرا، حيث اثبتت ان ادمغة الاشخاص الذين يعانون البدانة ربما تكون خلاياها وانسجتها العصبية أقل فعالية ونشاطا من أدمغة الاشخاص الذين يتمتعون بالرشاقة. وكحصيلة لحملات من المراقبة المتواصلة التي استغرقت سنوات عديدة قامت بها مجموعة من العلماء الأميركيين، ثبت ان خلايا الدماغ تختلف عن بقية خلايا الجسم الأخرى، لانها تتمتع بقدر أو بدرجة محدودة من القدرة على اعادة بناء ما تفسخ منها. فانتاج خلايا دماغية جديدة، ربما تبدأ في دماغ الانسان من الصفر تقريبا، ولذلك يعتقد الاخصائيون ان من الضروري جدا، وبخاصة للمتقدمين في العمر، ان يتجنبوا كل الاسباب التي تؤدي إلى اصابتهم بالالتهاب الدماغي الذي يدعى في اللغة الإنكليزية بــParkinson أو بمرض Alzheimer الرعاشي، الذي يؤدي بالمريض إلى فقدان السيطرة على نفسه وتوجهاته.
وقد أشارت بعض الدراسات، بصورة واضحة، إلى ان نوعية الأطعمة وما فيها من قيم غذائية صحية، تلعب دورا هاما في انعاش الدماغ لاداء وظائفه البايولوجية المختلفة.
كما ان الأطعمة الحارة، أي الأطعمة التي تحتوي على بعض التوابل، وكذلك الحال بالنسبة لبقية الأطعمة الخالية من الدهون، كلها تساعد على تحسين قدرة الخلايا الدماغية على الصمود والنشاط والعمل.
تأثير البدانة
وقد تابع العلماء مؤثرات الحمية الغذائية على خلايا الدماغ، ولاحظوا ان ارتفاع كميتها فوق العادة له انعكاسات سلبية، لا فقط على الصحة العامة للانسان، وانما أيضا على الدماغ.
وحسب الاختبارات، اتضح لهم ان الانسان الذي يضيف إلى وزنه الاعتيادي حوالى 40 كيلوغراما، لابد ان يعاني من حالات صحية سلبية، أكثر من الانسان الذي يتميز جسمه بالنحافة ولكنه يتمتع بفعالية ونشاط واضح.
وقد توصل العلماء إلى ان البدانة ربما تؤدي فيما بعد إلى انخفاض مستوى الذكاء عند الرجال، لان زيادة الوزن تؤثر بشكل سلبي على عمل الاوردة التي تغذي الدماغ بالدم. ولذلك يحذرون من البدانة التي قد تظهر أيضا عند الأطفال الذين لا يفهمون عواقب الأكل المفرط الذي يؤدي إلى بطء نموهم.
والغريب ان واقع النساء في هذه الحالة هو أفضل من واقع الرجال، فلم يظهر أثناء البحث، الذي اجري عليهن، اية صلة بين البدانة وانخفاض مستوى الذكاء. فالحقيقة هي ان الدهون الموجودة في اجسامهم تخزن بطرق مختلفة، ولذلك ينبغي عليهم عدم الاكثار من الطعام، وإلا فان بانتظارهم مصاعب صحية، أولها انخفاض عدد سنوات اعمارهم.








متابعات .. والحديد يحمي الحامل والجنين



يعتبر الحديد واحدا من اهم العناصر الكيمياوية التي يحتاجها جسم الانسان للقيام بعملياته البيولوجية المختلفة. لكن نقص هذا العنصر أصبح مشكلة عالمية يعاني منها أكثر من 10 في المائة من سكان البلدان المتقدمة و30 في المائة من سكان البلدان النامية، وخصوصا النساء. ففي اجسامهن توجد كميات قليلة من عنصر الحديد قياسا إلى ما تحتويه اجسام الرجال.
فالمرأة عادة ما تفقد شهريا في أثناء الدورة الشهرية كمية ليست بقليلة من الدم الحاوي لهذا العنصر. وما عدا ذلك، وحسب البحوث العلمية، فانها تفقد يوميا ضعف الكمية من الحديد التي يفقدها الرجل.
وفي بحث علمي آخر، ثبت ان تناول النساء طعاما يحتوي على كميات من الحديد بصورة متواصلة، من شأنه ان يخفف آلام الدورة الشهرية.
أيضا خلال فترة الحمل تحتاج المرأة إلى كميات أكبر من الحديد الذي يعتبر من العناصر التي لا تعوض بالنسبة للجنين، حيث يوفر له كميات كبيرة من الاوكسجين.
ان نقص الحديد في فترة الحمل يؤدي إلى انخفاض وزن الجنين في بطن امه أو بعد الولادة.
وحسب الاحصاءات، فان واحدة من كل امرأتين تضعان جنينهما تعاني من قلة الحديد.
إشارات تدل على نقصه
والسؤال: كيف يمكن التأكد من نقص الحديد؟
وجود نقص في كمية الحديد ينعكس على نشاط المرأة وفعاليتها، حيث ينخفض مستوى هذا النشاط، وتظهر عليها علامات الخمول، وتبلد الوجه واصفراره، فضلا عن احساسها بالتعب والضعف والارهاق وصعوبة التنفس في بعض الأحيان، والدوار أو ما نسميه بلغتنا الشعبية بـ«الدوخة»، وقلة النوم وفقدان الشهية، وغيرها من مظاهر أخرى.
ويوجد الحديد في جميع انواع اللحوم أو الاحشاء الداخلية مثل الكبد والطحال والقلب والكلى، وأيضا في ثمار البحر مثل الصدفيات والمحار والاسماك، اضافة إلى وجوده في طحين الذرة والحبوب عموما، وكذلك في الفواكه المجففة وبذور السمسم والجوز والبرتقال الطازج والدجاج ولحم البقر وغيرها.



القبس

رد مع اقتباس
  #135  
قديم 25-12-2012, 06:38 PM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي

5 طرق للتعامل مع التفاح




التفاح من الفواكه المفيدة جدا للجسم، لذلك تؤكد مختلف الدراسات الطبية أن تناول تفاحة واحدة في اليوم يغني الإنسان عن التردد إلى عيادات الأطباء، لما تحتويه من مواد ضرورية للجسم. ويشكل التفاح منذ فترة طويلة جزءا من قوائم طعام مختلف الشعوب، لكن تناوله في بعض المناطق لا يكون فقط عبر أكله بشكله التقليدي، بل يعد أيضا بطرق مختلفة، من أهمها الطرق الخمس التالية:

فطيرة التفاح
تعتبر فطيرة التفاح وجبة كلاسيكية، وتحضيرها سهل لكنه يتطلب قليلا من الصبر. أما المواد اللازمة فهي 280 غراما من الطحين الناعم ونصف كأس من الماء الساخن، وملعقتان من الزيت، وملعقة من عصير الليمون أو الخل، وبيضة، وقليل من الملح، و100 غرام من الزبدة بعد تذويبها.
يخلط الطحين مع البيضة بالماء والملح والزيت وعصير الليمون، وتترك العجينة لمدة نصف ساعة في حالة هدوء في إناء تم تسخينه قليلا. بعد ذلك يتم تجهيز قطعتين طويلتين من العجين.
تمزج 10 تفاحات بعد تقطيعها إلى شرائح و4 ملاعق من مسحوق الخبز الأبيض و3 ملاعق من السكر وملعقة من القرفة وبعض الزبيب أو الجوز وتضاف نصف كمية الزبدة المذوبة.
توضع نصف كمية هذا الخليط في كل قطعة طويلة من العجين، وتلف العجينة بمحتوياتها ثم تطهى في الفرن بحرارة 200 درجة لفترة تتراوح بين 50 و60 دقيقة.
وخلال ذلك يتوجب مسح الفطيرة بالزبدة المذوبة، أما بعد الانتهاء من إعدادها فيتوجب تركها تستقر، ثم يرش مسحوق السكر عليها قبل تناولها.

صلصة التفاح
يمكن أيضا إعداد صلصة شهية من التفاح مناسبة لتناولها مع اللحم. أما إعدادها فيتطلب فرم نحو كيلوغرام من التفاح وسحق خمس حبات من الثوم وإضافة بصلة بعد فرمها وبهارات وملعقة من الفلفل الحاد وزنجبيل وكاري وملح. يغلى هذا الخليط لمدة نصف ساعة، ثم يضاف فنجان من السكر والزبيب، مع الاستمرار في الغلي حتى تصبح الصلصة كثيفة ومتماسكة. وبعد الانتهاء من ذلك تترك لتستقر ثم تصب.

سلطة الكرفس بالتفاح
تنزع قشرة الكرفس ويفرم إلى قطع صغيرة، ويكرر الأمر نفسه مع التفاح. تحضر صلصة مكونة من خمس ملاعق من المايونيز وملعقة واحدة من عصير الليمون وقليل من الملح والفلفل والبقدونس المقطع، وتخلط كل هذه المواد سوية وتصب على الكرفس والتفاح. كما يمكن إعداد سلطة ممتازة من الشمندر السكري والتفاح بعد فرمهما.

كعكة التفاح
يحتاج الأمر لإنجاز هذه الكعكة إلى 6 قطع من الخبز الأبيض تفرم إلى قطع دائرية وتوضع في صحن أو إناء عميق ومن ثم يضاف إليها الحليب.
توضع قطع الخبز الأبيض في إناء عميق خاص بالطهي بعد مسحها بالزبدة، ثم يضاف التفاح الذي جرى تقطيعه إليها بعد خلطه بالسكر والقرفة والزبيب والجوز، ويتم تكرار الأمر مرة أخرى، ثم يتوج ذلك بوضع طبقة من الخبز الأبيض الطويل، ووضع قطعة من الزبدة عليها. وبعد 15 دقيقة من الطهي يتم صب القليل من الحليب المخلوط بالبيض عليها.
ولا يتم تناول الكعة إلا بعد رش مسحوق السكر عليها.

عصير تفاح ساخن
يعتبر هذا العصير مشروبا مثاليا في الأمسيات الشتوية، أما طريقة إعداده فسهلة حيث يتم صب ليتر واحد من عصير التفاح في إناء، ثم ترش عليه القرفة وملعقة من مسحوق قشرة الليمون، وتغلى هذه الخلطة.





الأطعمة الصحية تزيد الشعور بالجوع


أفادت دراسة علمية أن الأشخاص الذين يتناولون طعاما يعتقدون أنه صحي، يزيد لديهم الشعور بالجوع مقارنة مع أولئك الذين يستهلكون الطعام نفسه مع وصفه لهم بأنه لذيذ.
نشرت هذه الدراسة التي أجراها البروفيسور أييليت فيشباش من جامعة شيكاغو الأميركية في دورية أبحاث المستهلك، وذكر فيشباش أنه حين يشعر الناس أن عليهم استهلاك طعام صحي، فإن تناوله يشعرهم بالجوع. وأضاف أنهم يشعرون بجوع أقل لو لم يتناولوا أي شيء على الإطلاق، أو لو استهلكوا ذلك الطعام من دون التفكير بفوائده الصحية.
شملت هذه الدراسة 51 طالبا جامعيا طلب منهم تناول قطعة شوكولاتة غنية بالبروتين، قيل لبعضهم إنها تتمتع بفوائد صحية وتحتوي على الكثير من البروتينات والفيتامينات والألياف، فيما قيل للبعض الآخر انها لذيذة.
وأشارت الدراسة إلى أن الأشخاص الذين تناولوا القطعة مع اعتقادهم بأنها صحية أكدوا شعورهم بالجوع أكثر من الآخرين الذين تناولوها وهم يعتقدون أنها لذيذة.
وطلب من مجموعة أخرى وصف درجة إحساسهم بالجوع بعد النظر إلى قطع الشوكولاتة من دون تذوقها، وظهر أن معدل الجوع لديهم هو المعدل نفسه لدى الأشخاص الذين تناولوا قطعة الشوكولاتة اللذيذة، مما يعني أن قطعة الشوكولاتة الصحية جعلتهم يشعرون بجوع أكبر.


القبس

رد مع اقتباس
  #136  
قديم 27-12-2012, 11:55 AM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي

30/04/2010


متابعات العسل.. صحة وجمال



ينتمي العسل إلى الأطعمة الغنية بالفيتامينات والعناصر المعدنية المغذية والمواد المضادة للجراثيم، لذلك فانه من أكثر المواد فائدة للصحة والجمال.
وللعسل استخدامات كثيرة، ربما تفوق ما هو منتشر حالياً بين الناس، ومن تلك الفوائد، التأثيرات الصحية الايجابية التي اكتشفها الإنسان القديم ابان الحضارات البشرية الأولى، وخصوصاً في حضارتي وادي الرافدين ووادي النيل، فقد ذكرت اللوائح والكتابات القديمة التي اكتشفت في قصور ومقابر الفراعنة، ان المصريين القدماء كانوا يضعون العسل في مقدمة اهتماماتهم الغذائية، وأيضاً في علاج بعض الأمراض، فضلاً عن استخدامه في ميدان التجميل.
وكانت الملكة الفرعونية الشهيرة كليوبترا مغرمة بتناول العسل يومياً، بل استخدامه للعناية بجمالها.
نوعية الشعر
إذا أردت خصلات شعر لامعة ومنسابة كخيوط الحرير، اذيبي أربع ملاعق من العسل في لتر واحد من الماء الحار، واغسلي الشعر بهذا السائل ثم بالماء الصافي.
وهناك طريقة أخرى لاستخدام العسل في تنقية وتحسين مرونة ولمعان الشعر: تخلط ملعقتان من العسل الساخن مع ملعقتين من زيت الزيتون وبيضة واحدة، بعدها تذوب المواد الثلاثة بعضها ببعض عن طريق الخلط، للحصول على مادة دبسية، ندهن بها الشعر، ثم نغطيه بكيس من النايلون لمدة لا تقل عن عشرين دقيقة. بعد ذلك نغسله بواسطة الشامبو الاعتيادي ونجففه ونمشطه، وسنلاحظ لمعانه ورقته وانسيابيته في الحال.
كما يمكن أيضا علاج جذور الشعر المحروق نتيجة الإكثار من استخدام اصباغ الشعر، وذلك بخلط ملعقتين من عصير البرتقال بأربع ملاعق من العسل، ثم نمسح المنطقة المصابة بالضرر ونغطي الرأس بكيس من النايلون لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، بعدها نقوم بغسل الشعر وتجفيفه.
إزالة العقد الجلدية
يمكن أيضا عمل لصقة من العسل المخلوط بالليمون لعلاج مناطق الاصابة بالعقد الجلدية، حيث نخلط ملعقتين من عصير الليمون بملعقتين من العسل، ثم نغلي المادة المستحضرة من خلط هاتين المادتين ونضعها وهي حارة فوق المنطقة المتضررة، ونغطيها بكيس من النايلون أو الشاش، وتركها لمدة لا تقل عن 20 دقيقة، ثم نغسلها بالماء الحار، بعد ذلك ندهن المنطقة بنوع من الكريمات الجلدية.
تحسين البشرة ورونق الجلد
من فوائد العسل انه يحسن رونق البشرة والجلد ونضارتهما وشفافيتهما. اخلطي كمية من العسل من ماء البحر المالح، وادهني بشرة الوجه أو الجلد بهذه المادة، وستلاحظين التحسن الذي سيطرأ على تلك المناطق المدهونة.
علاج التجاعيد
خذي كمية من العسل السائل وغطي بها كامل بشرة الوجه لفترة لا تقل عن 15 دقيقة. وستلاحظين بعد ذلك ان تأثير العسل يبدأ بسرعة. وبعد جفافه وهو لا يزال على سطح البشرة، ستلاحظين انتفاخ الشفتين وامتلاء الوجنتين، وعندما تغسلينه ستجدين ان مظهر التجاعيد قد تقلص شيئا ما. وباستخدام هذه الطريقة عدة مرات خلال شهر واحد، ستختفي بعض التجاعيد وسيقل مظهر بعضها الآخر.






السمسم .. ملعقة واحدة تلبي كل احتياجات الجسم



د. خلود البارون
عرف السمسم منذ الأزل، فقد زرعه الفراعنة واستخرجوا من بذوره الزيوت واستعملوها في الغذاء والعلاج وفي مواد التجميل. وقد ذكره ابن سينا في كتبه منوها بفوائده، ومن بعض ما قاله: «السمسم ملين معتدل، نافع للشقاق وعلى حرق النار والخشونة والطحال، ويطول الشعر ويقويه. يضمد به غلظ الأعصاب، وينفع على ضربات العين وتورمها، جيد لضيق النفس والربو. وإذا شرب دهنه مع ماء الزبيب فيذهب الكحة البلغمية والدموية».
من الغريب ان بذرة السمسم التي تعودنا على تناولها ضمن الحلويات والخبز والسلطة تحمل في داخلها العديد من القيمة الغذائية. حيث يحتوي السمسم على نوعية مهمة من الأحماض، وهي الأحماض الدهنية مشبعة وغير مشبعة بالهيدروجين، كما تعتبر بذور السمسم من البذور الغنية بمجموعة من الفيتامينات، وبخاصة فيتامين هـ، والفوسفوريات، والمعادن مثل الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والمغنزيوم. وكل ذلك يفسر نصيحة الأجداد بالإكثار من تناوله من قبل الأطفال وكبار السن والمرضعة أيضا، وخلطه مع الحلويات والتمر والدبس لتزداد فرصة تناوله. كما يستعان به لعلاج الوهن والفتور وضعف الأعصاب وهشاشة العظام وخمول بعض الإنزيمات الناتجة من النقص في المعادن.
يستخدم زيت السمسم في الطبخ لرائحته ونكهته الجيدة، ويضاف الى السلطات والحمص والفول والى الخبز ليعطي نكهة فريدة من نوعها. ولزيادة فائدته الغذائية غالبا ما تضاف بذور السمسم إلى التمر أو الدبس أو العسل، ويدخل في الكثير من الحلويات. وتحتوي الكثير من كريمات الجلد على خلاصة السمسم، ومنها الكريم المعالج للحروق.
وبالإضافة إلى ذلك، يستعمل كمليّ.ن للجهاز الهضمي وكمسهل ولعلاج مشاكل القولون. كما يستعمل ضمن وصفة مركبة على هيئة معجون مع العسل واللوز لعلاج الصفراء والبلغم. ويستعمل الزيت أيضا كقطرة في الأذن لقتل الحشرات التي تدخلها ولتدليك رقبة وفك الأطفال عند ظهور الأسنان. أما شرب منقوعه فيدر الحيض ويشفي خشونة الحلق والسعال.
استعمالاته الحديثة
يستخدم السمسم حاليا في علاج الكثير من المشاكل الصحية، وفيه فوائد كثيرة للجسم، منها:
للجهاز الهضمي

غذاء مناسب لمن يعانون من سوء الهضم نتيجة القصور في إفرازات المرارة. فقد وجدت الدراسات ان تناول ملعقة من زيت السمسم ترافقه زيادة في إفراز المادة الصفراء في الأمعاء. ويعزى ذلك الى دوره في تنشيط إفراز مادة «كول ستوكاينين» التي تزيد من تقلص عضلات المرارة، وعلى دوره أيضا في هضم الأغذية الدهنية وزيادة امتصاص الفيتامينات الذائبة في الدهون.
لآلام الحيض

في حالة الآلام المصاحبة للدورة الشهرية، يدهن أسفل البطن بزيت السّمسم لتخفيف الشّدّ العضليّ وألم المعدة الناتج من تقلص العضلات، كما انه مدر للحيض وعليه لا تنصح المرأة الحامل بالدهن به.
للبشرة

يستخدم في صناعة الصابون والمنظفات وزيوت الاستحمام والعناية بالجسم، وكريمات الترطيب، وزيوت الماساج. حيث يعتبر زيت السمسم من أفضل المواد الطبيعية التي تمنح البشرة صفاءً وإشراقا، لذا ينصح باستخدامه كدهان لتحسين الخشونة والجفاف، كما يعطي البشرة لمعاناً غير متوقع ويزيل الكلف ويحسن لونها. وهو مفيد لمعالجة حساسية الجلد، خصوصاً التي ترافقها الحكة أو تصيب المناطق الحساسة.
ويستعمل لتدليك الأماكن المتورمة نتيجة لآثار الضرب والكدمات، ويمزج مع الفازلين لعلاج التهابات الجلد والجروح والحروق وللشفاء من التشققات الجلدية عموما.
أثناء سن اليأس وبعده

يوصى باستخدام قطنة منقوعة بزيت السّمسم لدهن بعض مناطق الجسم وتسكين الجفاف أثناء سنّ اليأس. حيث ان التدهور في مستويات الهرمون الأنثويّ يسبب جفاف الجلد عموما وبخاصة البطانة المهبليّة بما يشعر السيدات بالألم والضّيق أثناء الجماع.
كما ينتج من تناول زيت السمسم لعدة أسابيع ارتفاع في معدل الأحماض الدهنية غير المشبعة في الدم والجلد وبما يسهم في تحسين أي أعراض جلدية. ولا يغفل هنا التذكير بغنى السمسم بالمعادن وبخاصة الكالسيوم، ولذا فمن المهم ان تتناول السيدة ولو ملعقة منه لتزود جسمها بما يحتاجه وتتفادى تقصف الشعر وبهتان الجلد وهشاشة العظام.
علاج لعرق النسا

أثبتت التجارب فعاليته في تخفيف آلام وأعراض عرق النسا. وعليه، ينصح المرضى بتحضير مزيج يتكون من ملعقتين من مسحوق الزنجبيل مع ثلاث ملاعق من زيت السمسم وملعقة من عصير الليمون، ليدلك بها موقع الألم عدة مرات في اليوم. وللعلم، فزيت السّمسم منشط للجسم ومليّ.ن للجلد، كما ان احتواءه على المعادن يزود الأعصاب بما تحتاجه.
للقلب والدورة الدموية

طبقاً لجمعية القلب الأميركية ينشط زيت السمسم حركة الدم في الشرايين فيؤدي لإزالة رواسب الكوليسترول حديثة التكوين، وبالتالي الوقاية من تصلّب الشّرايين. ويعزى سبب تنشيطه للدورة الدموية الى احتوائه على فيتامين «ج» المنشط للقلب. كما بينت عدة أبحاث دوره في تقليل فرصة تكون الجلطات الدموية.
حيث وجدت الأبحاث ان تناول زيت السمسم المنتظم يضعف قدرة الصفائح الدموية على التجلط (فيقلل من تكون التخثرات الدموية). كما كشفت دراسة من أن حقن الجرذان تحت الجلد بزيت السمسم يومياً لمدة أسبوعين يسهم في زيادة تصنيع مادة بروستاسايكلين في الشرايين، وهي مادة تسبب توسع الأوعية الدموية، وبالتالي تخفيض ضغط الدم الشرياني. وهو ما يدل على دور هذا الزيت في الوقاية وعلاج مرضى الذبحة الصدرية والجلطة وارتفاع ضغط الدم الشرياني.
فوائد أخرى
يفيد زيت السمسم في معالجة عدم وضوح الرؤية والدّوار والصّداع. وقد أشير إلى فائدة استعمال قطرات منه في داخل فتحات الأنف لتحمل الشعيرات الأنف الدموية فائدته إلى المخّ، ما يسهم في تخفيف القلق والأرق.
أما مغلي أوراق وسيقان السمسم فيغسل به الشعر ليطوله وينعمه. ويدهن الشعر بزيته لتقوية البصيلات وزيادة لمعانه. ونتيجة لاحتواء بذوره على الكالسيوم وعلى أحماض أساسية فإن تناولها مهم للحفاظ على صحة الأسنان وتقوية العظام وعلى صحة الكبد والكلى.
ولزيت السمسم عدة قدرات نتيجة لاحتوائه على العديد من المواد. ففيه مواد مقاومة قوية للأكسدة، ويحتوي على أحماض أساسية يحتاجها الجسم في بناء أغشية الخلايا، وتدخل في تكوين ديسك العمود الفقري والأعصاب، كما تساهم في إنتاج الطاقة وتنشيط عملية الأيض. ويحتوي على نسبة عالية من حمض لينولئيل الذي يتحول الى مواد تسمى البروستغلندينات في الجسم ومن أهمها مادة بروستاتا يكلين. وعلى مواد أخرى تسمى الليوكوترايينات ومن أهمها مادة ليوكوترايين ب -4 المهمة لتنشيط خلايا المناعة.
ومن المعروف أن نقص حمض لينوليك في الجسم يؤدي إلى حدوث اضطرابات عصبية وأمراض جلدية مثل التشققات والإكزيماً، وللعلم فإن 15 ملليلتر (أي ملعقة كبيرة) من زيت السمسم يومياً تغطي احتياج الجسم.

مفيد للخصوبة
كشف بحث أجراه الباحث البروفيسور كمال الدين حسين طاهر المدرس في جامعة الملك سعود بالرياض عن زيت السمسم أن قوة مركباته تتفوق على محتويات عقار فياغرا لعلاج الضعف الجنسي. ونسب آثاره المفيدة الى احتوائه على الأحماض الدهنية مثل: حمض اللينوليك والأولولتيك، التي تساعد على بناء أغشية الخلايا وإنتاج مادتي البروستجلندين والبروستا سايكلين، لعلاج الضعف الجنسي.
كما يساعد في تنشيط إفراز البويضات وزيادة نسبة الإخصاب، وتقليل نسبة الإجهاض في بداية الحمل. كما أنه لا يحمل أي آثار جانبية ضارة بصحة الجنين. وينفع في إدرار حليب الأم المرضع.

القبس

رد مع اقتباس
  #137  
قديم 27-12-2012, 05:10 PM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي

القبس



الحقائق والأكاذيب عن مخاطر الحليب


جان ماري بور* (لوفيغارو)

يعتبر الحليب ومشتقاته من العناصر الضرورية لصحتنا، وذلك لأن الكالسيوم الذي يحتوي عليه يساهم بشكل كبير في تقوية عظامنا وفي نمو الأطفال، غير أن استهلاك بدائل للحليب، كالحليب المخلوط مع عصير الفواكه أو الصويا، يؤثر سلباً في صحتنا، خصوصا على صحة الأطفال.
ولم تثبت أي دراسة علمية لحد الساعة، أن استهلاك الحليب بشكل معتدل، أو دائم، مضر بالصحة. لكن الانسان مجبر على تنويع غذائه، لأن لكل صنف غذائي خصائصه ومميزاته، لذا لا ينبغي تهميش أي مادة غذائية.
وأما مشتقات الحليب فتزود العضوية بكميات كافية من الكالسيوم، لأن بقية الأغذية، بما فيها السردين المعلب والملفوف، ليس بإمكانها تغطية كل احتياجاتنا من هذا المعدن، خاصة أن هيكلنا العظمي يتجدد من ثلاث الى أربع مرات في حياتنا أو أقل من ذلك، بحسب نوعية الغذاء الذي نتناوله.
نقص الكالسيوم خطير جداً، ليس بالنسبة للعظام ــ التي تشكل بروتينات مشتقات الحليب 30 في المائة من وزنها ــ ولكن أيضاً بالنسبة للعضلات التي تحتاج الى بروتينات الحليب.
ويتكون الحليب من كمية كبيرة من الماء، تعتبر مصدرا مهما لترطيب الجسم، كما تحتوي مشتقات الحليب على فيتامينات وعناصر معدنية مضادة للتأكسد كالزنك والسيلينيوم وعلى اوميغا 3، خصوصا ان الكثيرين لا يتناولون كميات معتبرة من الاسماك وثمار البحر، بالاضافة الى العديد من العناصر المفيدة للصحة، بما في ذلك تلك التي تساعد على النوم.


* البروفيسور جان ماري بور، اختصاصي في البيوكيمياء والتغذية، عضو الأكاديمية الفرنسية للطب
يُتهم الحليب بأنه وراء العديد من الامراض السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم والسرطان وانخفاض الخصوبة الذكورية، وايضا الروماتيزم والتهاب الاذن والانف، وهذا امر غير معقول، لا سيما ان الدراسات العلمية اثبتت العكس بالنسبة لارتفاع ضغط الدم ومرض التمثيل الغذائي وسرطان القولون والمستقيم. غير ان الامر مختلف تماما مع سرطان البروستات، وان كانت المعطيات متناقضة، لكن الافراط في استهلاك الحليب بإمكانه ان يكون سببا في الاصابة.

ثلاثة منتجات من مشتقات الحليب في اليوم

لا يتجاوب الجميع بالدرجة نفسها مع اي غذاء، ففيما يتحمل البعض نوعا غذائيا معينا، لا يتحمل البعض الآخر الغذاء ذاته، فبعض الآسيويين مثلا يعانون من حساسية اللاكتوز، لكن ذلك لا يمنعهم من استهلاك اليوغورت والشاجبان وكميات من الحليب. كما تصيب حساسية البروتينات الأطفال ما بين سنة وسنتين، لكنها غالبا ما تزول في عمر الثالثة.
ليس الحليب ترياقا، ولكن علينا ان نمنحه مكانته في غذاء متنوع ومتوازن، مثلما توصي بذلك مختلف برامج الغذاء العالمية.
لقد تطور انتاج مشتقات الحليب خلال العقود الماضية مثلما تطورت الدراسات العلمية، ففي الصين واليابان مثلا تنصح السلطات الصحية المواطنين بزيادة حصتهم اليومية من الكالسيوم باستهلاك مشتقات الحليب، بعد ان لوحظ انتشار مرض ترقق العظام لدى المسنين، وأما بقية دول العالم فتنصح باستهلاك ثلاثة منتجات من مشتقات الحليب يومياً، كتناول كأس حليب في فترة الصباح وثُمن علبة جبن كامومبير أو ما يقابلها عند منتصف النهار وعلبة يوغورت في المساء. وعليه، فإن الغاء مشتقات الحليب من الوجبات اليومية سيكون أخطر بكثير على العضوية من استهلاك كميات كبيرة منها.








قللي الشوكولاتة... لتقللي الكآبة



من الأمور التي ينصح بها خبراء علم النفس منذ وقت، تفادي من يعانون الكآبة، حتى لو كانت من النوع البسيط، تناول الشوكولاتة والمواد الكافينية، لما لها من تأثير سلبي على حالتهم النفسية والمزاجية.
وجاءت دراسة حديثة نشرتها مجلة أرشيف الطب الباطني، لتؤكد العلاقة القوية بين الكآبة والتعود على تناول الشوكولاتة، بل لتشير إلى إمكان تسبيب الشوكولاتة بالكآبة. حيث كشفت الدراسة التي شملت حوالي 1000 من البالغين انه كلما زاد استهلاك الرجال والنساء للشوكولاتة، وجد انخفاض في مزاجهم ( أكثر كآبة). ولوحظ أن من اعتادوا تناول قطعة شوكولاتة واحدة على الأقل أسبوعيا، كانوا أكثر كآبة مقارنة بالذين يتناولونها بين حين وآخر.
وعلى الرغم من عدم تناول أي من المتطوعين لأدوية مضادة للاكتئاب أو سبق تشخيصهم بمرض الكآبة، دلت النتائج إلى أن من يتناولون أكثر من ست قطع من الشوكولاتة بوزن 28 غراما خلال الشهر الواحد، سجلوا معدلات عالية في الكآبة. وهو ما يدل على العلاقة بين ما نأكله وما نشعر به.

وعلق الباحثون، انه على الرغم من الافتقار الى الدليل العلمي، لا يستبعدون ان تكون الشوكولاتة سببا في الكآبة أكثر من كونها علاجا.
التفسير
من المعروف أن البعض يلجأ الى تناول أطعمة خاصة أثناء فترات الإرهاق والضغط النفسي أو الكآبة، ليجد راحة غير مفسرة أثناء تناولها. وقد ظهرت عدة أبحاث تشير إلى اندفاع العديد إلى الشوكولاتة لتحسين المزاج، وعزوا ذلك الى ما تحتويه من مواد مشابهة للهرمونات (التي تسمى جوازا هرمونات السعادة).
بيد ان الدراسات أكدت على أن تأثير هذه التحسن عادة ما يكون لحظيا ومؤقتا، بما يشعر الإنسان بعد مرور الوقت بالفراغ والانحدار المزاجي مرة أخرى.
وعلقت الدكتورة ناتالي روز وزملاؤها في جامعة كاليفورنيا- سان دييغو بان ثمة العديد من التفسيرات لهذه النتائج: «قد يكون اثر الشوكولاتة ببساطة، ان الناس المكتئبين يلتمسون فيها نوعا من العلاج الذاتي لتعديل مزاجهم، أو لحبهم في لذة طعمها أو لتحسين مزاجهم. كما بينت أبحاث سابقة عن الشوكولاتة فوائدها القصيرة المدى على المزاج، لكن أيضا تأثيرها المعاكس على المدى الطويل».
وقالت بريجيت اوكونيل من منظمة «مايند» الخيرية للصحة العقلية: «على الرغم من ذلك، نحتاج إلى مزيد من البحث لتحديد آلية وارتباط العلاقة بين الشوكولاتة ومزاجنا بدقة».
الشوكولاتة... لتقللي الكآبة


















قوي مناعتك بطعامك



هل تعلم أن التمتُّع بجهاز مناعة قوي هو أفضل طريقة لتفادي الأمراض؟
لتعزيز مناعتك، اتبع نظاماً غذائياً صحّياً غنياً بالمأكولات المدعمة للمناعة:
- اختر الحبوب الكاملة: كخبز القمح الكامل، المعكرونة المصنوعة من القمح الكامل، الأرز الأسمر، الذرة، والشوفان. فهي تؤمن لك الكثير من المواد المضادة للتأكسد كفيتامينات A ،C ،E، والسيلينيوم باعتبارها عناصر غذائية داعمة للمناعة. أما الحبوب الكاملة فهي مصدر مهم للزنك الذي يلعب دوراً إيجابياً في تنشيط جهاز المناعة.
- تناول الفاكهة والخضار: نظام غذائي غني بالفاكهة والخضار يؤمن الحاجات الأساسية من المواد المضادة للتأكسد للجسم. والخيارات الأمثل تكون في الفاكهة والخضار ذات الألوان المُنوّعة كالبرتقالي، الأحمر والأخضر، وذلك للحصول على أكثر أنواع المواد المضادة للتأكسد المفيدة للصحّة والمناعة.
- أضف البصل والثوم إلى طبخك: إنها مواد داعمة وفعّالة لجهاز المناعة، لأنها مصدر غني بعناصر الـ phytonutrients، التي تعمل أيضاً على الحماية ضد المواد المسببة للسرطان.
- تمتّع بالأسماك الغنية بالزيوت الصحية (سالمون، سردين): هذه الأسماك مصدر ممتاز لدهون أوميغا 3 التي تلعب دوراً إيجابياً جداً في تعزيز المناعة. والأسماك أيضاً مصدر جيد للزنك وفيتامين B6 اللذين لهما أيضاً دور في تعزيز جهاز المناعة.
- تناول البقوليات (الفاصولياء، العدس): فهي مصدر جيد لفيتامين B6 والحديد اللذين يعززان المناعة.
- تناول اللوز والجوز كوجبات خفيفة: فهي مصدر جيّد لفيتامين E الذي يحارب تأثير الجذور الحرّة السلبي على صحة خلايا الجسم. وتعتبر المكسرات أيضا مصدرا لفيتامين B6 والزيوت الصحيّة.
- أضف بذور الكتّان لغذائك: إنها مصدر غني بالأحماض الدهنية (أوميغا 3) ويمكن استخدامها بالمخبوزات كبذور كاملة أو بذور مطحونة، وبذلك يمكننا استبدالها مكان القليل من الطحين. يمكنك أيضاً رش القليل منها على رقائق الفطور والحليب في الصباح على وجبة الفطور.
- تلذذ باللبن المدعّم بالبروبايوتكس Probiotics: أشارت الأبحاث الحديثة إلى أن مادة البروبايوتكس تلعب دوراً فعّالاً في حثّ عمل دفاعات الجسم الطبيعية.




القبس


آخر تعديل بواسطة البريمل ، 27-12-2012 الساعة 05:59 PM
رد مع اقتباس
  #138  
قديم 27-12-2012, 06:43 PM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي









بالعافية .. اشراف ميسون فؤاد الطماطم.. طعم شهي وصحة أفضل



تلجأ ربة المنزل إلى استخدام الطماطم بكل صورها، كمكون رئيسي في معظم الأكلات نظراً لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن، إضافة إلى نكهتها القوية واحتوائها على نسبة عالية من مادة الجلوتاميك المعروفة بتأثيرها القوي في نكهة الطعام. ولقوة مذاقها تقدم الطماطم في وجبات المسنين الذين تقل لديهم حاسة التذوق للطعام، مما يؤدي إلى فقدان شهيتهم وعدم إقبالهم على تناول الوجبات الغذائية. واستخدام صلصة الطماطم يكسب الطعام مذاقا شهياً ونكهة جذابة.
الأفضل صحياً
تختص الطماطم بخصائص طبية تنفرد بها عن بقية الخضار، فهي تزيل جراثيم المرض العالقة بالجسم، وتفتح القنوات الطبيعية في الجسم، وتعمل على تنشيط حركة الكلية.
ويشير الخبراء إلى أن تناول ثمرة واحدة من الطماطم او عصيرها يعطي الجسم كميات كبيرة من البوتاسيوم وفيتامينات A, B,C. كما أنها تعطي الجسم اثنين وعشرين سعراً حرارياً.
ويؤدي تناول عصير الطماطم إلى تطهير المعدة والأمعاء، ويزيل عسر الهضم ويطرد الغازات من البطن ويعالج الامساك. وللطماطم تأثير قوي على هضم الاغذية النشوية والخضراوات واللحوم.
وتحتوي الطماطم على الحديد وهو سهل الهضم، لذا ينصح المصابون بفقر الدم بتناول الطماطم وعصيرها. وتتميز الطماطم بقلة سعراتها الحرارية لأن نسبة الماء فيها مرتفعة، كما أنها تحتوي على خصائص رائعة غير متوقعة، حيث تساعد نسبة البوتاسيوم والفسفور والمغنسيوم العالية فيها على محاربة الضغط. ولا يجب أن ننسى احتواءها على العناصر الغذائية الأساسية مثل الحديد والزنك والفلورين، وكلها مفيدة للصحة. وتتركز فوائد الطماطم الغذائية في الليكوبين الذي يعطيها لونها الأحمر ويزودها بخواص استثنائية مضادة للأكسدة.
وقاية من السرطان
أعلن فريق من العلماء البريطانيين والأميركيين انه توصل بعد أبحاث قام بها في دول مختلفة إلى أن الطماطم تقلل من مخاطر الإصابة بمرض السرطان. فمن اصل 72 دراسة أجريت في اليابان والنرويج وأسبانيا أظهرت 57 منها أن هناك رابطا ما بين استهلاك الطماطم وضعف تطور مرض السرطان. وذكرت المؤسسة البريطانية لأبحاث السرطان أن النتائج التي تم التوصل إليها ذات دلالة كبيرة بالنسبة إلى أمراض السرطان والبروستات والرئتين والمعدة.
وقال الطبيب إدوارد جيوفانوتشي من كلية الصحة العامة في جامعة هارفاد أن السر هو في مادة الليكوبين التي تكسب الطماطم لونها الأحمر.
ولاحظ جيوفانوتشي أن الطماطم المطبوخة التي تستخدم في صناعة أنواع مختلفة من الصلصة مثل الكاتشب، تحتوي على كمية أكبر من الليكوبين مما تحتويه الطماطم الطازجة.
طرق اختيارها
قد تكون الطماطم موجودة في السوق طوال أيام السنة، لكنها أولاً وقبل كل شيء فاكهة صيفية. لذلك فإن فصل الصيف هو أفضل موسم لأكلها والاستفادة منها بأقصى قدر. ولكن عليكم اتباع طرق اختيار الطماطم الجيدة وهي:
- قبل كل شيء شموا رائحتها، ففي حقيقة الأمر أن الأنف، وليس الفم، هو ما يؤمن لكم تسعين في المائة من الإحساس بالطعم. وأهم شيء هو اختيار الثمار التي تميل رائحتها إلى الحلاوة والتربة الدافئة، ويبدو شكلها جميلاً.
- اقرأوا المعلومات الموجودة على بطاقة كل منتج بدقة. هل كانت الطماطم مبردة لكي تبدو طازجة؟ فالتجار أو الباعة يحضرونها إلى السوق في سيارات نقل مبردة. أحياناً يكون من الأفضل الذهاب إلى الأسواق، حيث يمكنكم الحصول على طماطم طازجة أكثر ولم تمر بأي مرحلة تبريد.
تقشيرها بمساعدة النار
للحصول على طماطم خالية من القشرة، هناك طريقة أفضل من نقعها في ماء مغلي، وهي تشبه الشواء. يمكن تعريض الطماطم لنار الشواية حتى تظهر الفقاعات على القشرة ثم تقشر، وهذه الطريقة أنظف من غليها في الماء، وتمنع الطماطم من امتصاص الماء كما يحدث عند غليها. والنتيجة هي الحصول على طماطم في الحالة نفسها كما كانت عليه عند الشراء، فقط أنها مقشرة، وهذه هي الطريقة:
• الخطوة الأولى: ضعوا الطماطم الكاملة في صينية الطبخ، بحيث يكون جزء الطماطم الذي يحوي نقطة الجذع إلى الأسفل. إن كنتم تودون تقشير عدة حبات من الطماطم في الوقت نفسه، ضعوها على بعد 8 سم عن بعضها البعض، حتى تتمكنوا من الوصول بينها بالمسدس المطبخي.
• الخطوة الثانية: عن طريق مسدس الغاز المطبخي، كونوا الفقاعات على الطماطم من خلال النار الصادرة عن المسدس. حركوا المسدس بشكل دائري تقريباً على مسافة 5-8 سم فوق القشرة.
اعملوا الدوائر من الأعلى إلى الأسفل حتى تغطوا كامل سطح الطماطم، عند وصولكم للأسفل، اقلبوا الطماطم بحذر واحرقوا القشرة إلى مكان نقطة الجذع.
وهنا تحصلون على طماطم بقشرة كلها فقاعات.
• الخطوة الثالثة: أزيلوا القشرة. اتركوا الطماطم لتبرد عدة دقائق، وعن طريق حد سكينة الخضار، أزيلوا القشرة بأن تسحبوها من الطماطم بكل بساطة.
تقشير الطماطم الصغيرة
في فصل الشتاء تكون الطماطم الطويلة التي على شكل الاجاص ممتازة، حيث أنها تستورد من المناطق الحارة، لذلك تكون نوعيتها جيدة طوال العام. وهي أيضاً رائعة لأنه يمكن تناولها مثل الكرز أو العنب لصغرها، فهي تنفجر في الفم وأنتم تستمتعون بالرائحة والطعم الرائعين.
عند شرائها يجب أن تختاروا ذات القشرة الرقيقة، التي يكون طعمها حلوا ويميل قليلاً للحموضة. كما يجب أن يكون لونها أحمر غامقا وتميل إلى الطراوة. إن كانت الطماطم صلبة فلن تكون لذيدة، وكذلك إن كانت طرية جداً. والثمار الكبيرة أو القديمة يكون قشرها مجعداً مثل وجه العجوز.
بالرغم من أن هذه الطماطم الرقيقة الحلوة والصغيرة تؤكل عادة نيئة وطازجة، لكن لو أردتم إضافتها إلى بعض الأطباق المطبوخة فيجب تقشيرها أولاً.
• الخطوة الأولى: اغسلوا الطماطم بالماء البارد وجففوها بشكل جيد. ضعوا حبات الطماطم على مناديل ورقية ودحرجوها عليها حتى تجف. احدثوا خرماً في قشرة جميع حبات الطماطم عن طريق السكين.
• الخطوة الثانية: في مقلاة أو قدر عميق، سخنوا كمية من الزيت بحيث تغطي أو تعلو سطح الطماطم المرصوصة بقليل (بضعة سنتيمترات). دعوا الزيت يسخن حتى يتصاعد منه الدخان تقريباً. يمكنكم معرفة إن كانت حرارة الزيت مناسبة عن طريق إحداث فرقعة عند اسقاطكم نقطة ماء بداخله، فإن فرقع فهو حار.
• الخطوة الثالثة: ضعوا الطماطم في الزيت بحذر عن طريق المنخل، لكن اختاروا ذلك الذي به مسكة طويلة، لأن الزيت سوف يفرقع.
الطماطم سوف تغرق ولن يحدث شيء للحظات، لكن الوضع سيتغير خلال
2 _10 ثوان. القشرة سوف تبدأ بالتقطع من جراء الحرارة، والسائل الذي ينسكب في الزيت سوف يسبب عاصفة صغيرة في مطبخكم.
• الخطوة الرابعة: عندما يعلو صوت الزيت الذي يغلي، أخرجوا الطماطم وضعوها في ماء بارد أو مثلج. يجب أن تضعوا كمية كافية من الثلج في الماء حتى تبرد الطماطم سريعاً.
• الخطوة الخامسة: عندما تبرد الطماطم، انزعوا القشرة ببساطة وألقوها. ضعوا الطماطم المقشرة في وعاء حتى لا تهشموها. يمكن استعمالها في أي طبق يمكن أن يبرز طعمها الحلو.
تجفيفها في الفرن
إن كنتم تحبون الطماطم المجففة في الشمس، فيمكن أن تحضروها بأنفسكم:
• الخطوة الأولى: ضعوا الطماطم على صفيحة الشواء. قسموا بالطول إلى نصفين عدة حبات طماطم مستوية (طماطم روما وهي نوع اسطواني) وانزعوا منها الحب (البذور) بطرف الإبهام. ضعوها على الصفيح بحيث يكون اتجاه القطع إلى أعلى وملحوها قليلاً.
• الخطوة الثانية: ضعوها في الفرن. ضعوا الصينية أو صفيح الشواء في وسط الفرن، وإن كنتم ستسعملون صفيحين، فاتركوا بينهما مسافة كافية.
• الخطوة الثالثة: اسندوا باب الفرن شبه المفتوح بغطاء الفلين. ضعوا الغطاء بالطول بين الحافة العلوية والفرن نفسه.
• الخطوة الرابعة: حددوا حرارة الفرن. شغلوا الفرن على أقل درجة. امسكوا بطرف مقياس الحرارة المطبخي (الأفضل ذو اليد الطويلة) امسكوا في فتحة الباب.
• الخطوة الخامسة: حضروا الطماطم المجففة للتخزين. صبوا القليل من خل البلساميك على الطماطم ( يجب أن ترطب به ولا أن تعوم به). انقلوها إلى إناء زجاجي أو كأس ثم اسقوها بزيت زيتون فاخر. ويمكنكم تخزين الطماطم في إناء محكم الإغلاق لمدة عدة أسابيع.
تحسين كثافة الصلصة
عند عمل صلصة الطماطم، يجب تجميدها أولاً (حتى قبل تقشيرها) حتى تكون الصلصة ممتازة.
• الخطوة الأولى: توضع الطماطم على ورق الشمع أو أي سطح سيراميكي مسطح، أو على صفيحة الشواء، أو قضبان الشواء.
• الخطوة الثانية: جمدوا الطماطم على درجة حرارة 1 سيليزية لمدة 20 دقيقة. تجميد الطماطم يؤدي إلى تغيير هيئة أو كثافة نواتها، بالتدريج من الخارج إلى المنتصف، تتكون كريستالات الثلج، ويصبح حجم الثلج أكبر من الماء، ويتبلور السائل داخل الطماطم المجمدة ويزداد في الحجم. إذاً بعد الإذابة يتمدد النسيج، وتسيل الطماطم بشكل أفضل.




القبس

رد مع اقتباس
  #139  
قديم 29-12-2012, 04:47 AM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي

بالعافية .. إشراف ميسون فؤاد الفواكه الصيفية.. فوائد بالجملة



يوماً بعد يوم وطوال أشهر مقبلة، ستتزايد حرارة الأجواء في المنطقة، ما يتطلب أنواعاً خاصة من الأطعمة والمشروبات التي تخفف حرارة الصيف اللاهبة.
وفواكه الصيف إحدى المرطبات الحقيقية التي يمكن أن تلطف حرارة الجو، وتسد حاجة الجسم من الفيتامينات والسوائل التي يفقدها صيفاً. ونستعرض هنا بعض الفواكه الصيفية، ونلقي الضوء على فوائدها وخصائصها وكيفية استفادة الجسم منها:

العنب.. الامتصاص السهل
يحتوي العنب على نسبة جيدة من المواد السكرية سريعة الامتصاص وسهلة الهضم، ويتميز كذلك بغنائه بالفيتامينات، مثل فيتامينات «ج» و«ب» و«أ»، كما يحتوي على نسبة جيدة من العناصر المعدنية، مثل: البوتاسيوم والكالسيوم، والصوديوم.
ويحدّ أكل العنب من الإصابة بالإمساك، ويساعد على إدرار البول، ويساعد على تنشيط الكبد وسلامة وظائفه.

البطيخ.. إحساس بالشبع
ربما يكون البطيخ أشهر فواكه الصيف، فهو أنسب الفواكه لمعالجة أعراض هذا الموسم المختلفة. وتناول شريحة متوسطة من البطيخ يوفر للجسم حوالي %20 من احتياجاته اليومية من فيتاميني A وC، ويُعدّ البطيخ من الفواكه قليلة السعرات، ويحتوي على المياه بنسبة %92 من حجمه، وهو بذلك يؤدي إلى إحساس الفرد بالشبع ويعطيه حاجته من السوائل التي قد يفقدها صيفاً. ويحتوي البطيخ على الزنك والماغنسيوم والصوديوم والكالسيوم بنسب معتدلة ومفيدة.

الخوخ.. مستودع للفيتامينات
تحتوي الحبة الواحدة من ثمار الخوخ على %85 من وزنها ماء، وخمسة غرامات من السكر، وغرام واحد من النشويات، ونصف مللغم حديد، ونصف غرام من البروتين والدهون، إضافة إلى الفسفور والكبريت ونسبة عالية من الفيتامينات.
ويفيد الخوخ في تخفيف حدة الإمساك، ويحمي أيضاً من أمراض القلب ويخفف كمية الكوليسترول، كما يساعد على تنشيط المعدة والهضم.
ويُعدّ الخوخ من العوامل المساعدة على إزالة حصى المثانة والبول الدموي، وقد كشفت إحدى الدراسات عن أن تناول 10 إلى 12 حبة من الخوخ كل يوم قد يمنع هشاشة العظام، إضافة إلى أنه يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم بشكل أفضل.

الرمان.. يكافح 11 مرضاً
يحتوي الرمان على مواد سكرية بنسبة %10 الى %15، وعلى واحد في المائة من حامض الليمون، ونسبة عالية من الماء، إضافة إلى مجموعة كبيرة من المعادن بنسب قليلة مثل الفوسفور والحديد والماغنسيوم.
وقد أكدت دراسة علمية حديثة أن ثمار الرمان تعالج 11 مرضاً، وتوفر احتياجات الجسم الأساسية من العناصر الغذائية، وقالت الدراسة: إن بذور الرمان الداخلية تقضي على البكتيريا المسببة للإسهال، كما أنها تقوّي القلب والمعدة، وتدرّ البول، وتطهر الدم، وتذيب حصوات الكلى، وتلطّف الحرارة المرتفعة في الجسم، وتشفي عسر الهضم، وتقلل آلام النقرس.
ويكافح الرمان الوهن العصبي وأورام الأغشية المخاطية، كما أنه يُعدّ من الفواكه المطهرة للدم والمنظفة لمجاري التنفس، ويعدّ مهضماً جيداً للأكل.








لبنان يدخل «غينيس» بأكبر صحن «حمص»




دخل 250 طباخاً لبنانياً موسوعة غينيس للأرقام القياسية من خلال إعداد أكبر صحن حمص صنعوه باستخدام أكثر من طنين من الحمص في تحدٍ يحمل طابعاً غذائياً ووطنياً على السواء.
وحضر ممثل عن مؤسسة غينيس إلى جانب مئات من المشاهدين للتأكيد على تحقيق هذا الرقم القياسي الذي تم من خلال خلط 1350 كيلوغراماً من الحمص المطحون و400 لتر من عصير الليمون الحامض، بالإضافة إلى الملح والطحينة والثوم في طبق عملاق. وكان المنظمون أعلنوا في بيان تنظيم حدث وطني بهدف التأكيد على الأصل اللبناني للحمص، وكذلك للتبولة، وأطباق لبنانية أخرى يطالبون بحق ملكيتها الفكرية.






أساليب بسيطة تسيطر بها على الجوع



هل تنتابك أحياناً نوبات من الجوع تصعب السيطرة عليها؟ وكلما حاولت المقاومة أصبح الجوع أقوى؟ قبل أن تستسلم لقوته في المطبخ، اجلس وفكر للحظات: هل يطلب جسدك الطعام لأنك جائع ونسيت تناول احدى الوجبات؟ أم أنها مجرد رغبة تراودك وتُلحّ عليك لتناول الطعام؟
في الحقيقة عادة ما يرتبط الجوع بعاملين أساسيين:
- عامل فيزيولوجي، ويعني في هذه الحالة أنك فعلا بحاجة لتناول الطعام.
- عامل نفسي وعندها لا يتوجب عليك تناول الطعام، لأنك بذلك تضيف وحدات حرارية أنت في غنى عنها.
تأكد من أنك تقوم بالعادات السليمة التي قد تساعدك على تجنب الإحساس بالجوع طوال الوقت:
هل كنت تتجنب تناول الفطور؟
عليك التفكير ملياً قبل القيام بهذا الأمر، إذ إن الفطور يمدك بمخزون من الطاقة على مدار اليوم. عدم تناولك الفطور سيشعرك بالجوع الزائد إلى حين وصول وجبة الغداء، وبالتالي ستأكل كمية كبيرة من الطعام في تلك الوجبة.
تشعر بالوحدة أو الضغط النفسي؟
تكلم هاتفيا مع صديق، أو طالع كتابا، أو تمشَّ قليلاً، قبل أن تتناول الأطعمة التي تبحث من خلال مذاقها عن راحتك النفسية، في حين أنك لست جائعا فعلاً.
هل تشعر فعلاً بالجوع؟
جرب تناول وجبة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية والدهون: تناول الخيار، أو قليلا من الجزر مع الحمص بالطحينة أو اللبنة قليلة الدسم، أو الفوشار المحضر من دون إضافة الزبدة، أو تفاحة، أو موزة أو حتى بعض حبات اللوز. جميع هذه الاختيارات تمدك ببعض الطاقة وتقلل من كمية الطعام التي قد تتناولها عند الوجبة الرئيسية.
هل تحب تناول الأطعمة المالحة؟
حاول التقليل من كمية الملح في طعامك، إذ إن الإفراط في تناول الأطعمة المملحة قد يعطيك شعورا مختلطا بين الجوع والشبع. وهذا قد يؤدي بك إلى تناول مشروب مليء بالسكر وغني بالوحدات الحرارية التي قد تضيف إلى مجموع تلك التي تتناولها خلال اليوم.
تأكد من أنك لا تشعر بالعطش
هل تعلم بأنك عندما تشعر بالجوع قد تكون فعلاً عطشان، لذا اشرب الماء وهذا قد يزيل شعورك بالجوع.

حتى تشعر بالشبع

إليك بعض الأفكار التي قد تساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول:
احرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف
مثل الخبز بالحبوب الكاملة، والأرز الأسمر، والخضروات، والفواكه والبقوليات. هذه الأطعمة تساعدك على الشعور بالامتلاء أسرع ولمدة أطول، أضف الى ذلك قدرتها على تخفيف شعورك بالجوع بين الوجبات.
لا تدع المعكرونة تغلي لوقت طويل
إذ انه كلما زادت مدة طهو المعكرونة، زادت سرعة هضمها وامتصاصها، وبالتالي فإنك ستشعر مجدداً بالجوع بعد فترة قصيرة.
تناول البروتين في وجباتك
أثبتت الدراسات أن تناول كمية كافية من البروتين كجزء من وجبتك قد يخفف من شعورك بالجوع. تشتمل المصادر المهمة للبروتينات: الأسماك، الدجاج المنزوع عنه الجلد، البقوليات، البذور والمكسرات، واللحوم الخالية من الدهون.
تأكد من أنك تتناول وجبة متوازنة
أي تحتوي على أطعمة من مختلف المجموعات الغذائية كالألبان قليلة الدسم، الفواكه، الخضار، الحبوب الكاملة، ومصدر بروتين، فأنت بهذه الطريقة لن تشعر بالجوع بعد فترة وجيزة من تناول وجبتك.
حاول أن تتناول وجباتك في أوقات محددة
أنت بهذه الطريقة تساعد جسمك على برمجة نفسه ليرسل إشارات الجوع في هذه الأوقات نفسها بدلا من أن تفسد نظام الشبع والجوع لديك، لأن هذا ما يحصل نتيجة تناول الوجبات في أوقات مختلفة كل يوم.
كيف تمضغ طعامك؟
كلما تأنيت بمضغ الطعام زاد إحساسك بالشبع مع كمية طعام أقل مقارنة مع تناولك الطعام بسرعة. ويعود سبب ذلك إلى أن الدماغ يبدأ بإرسال إشارة الشبع بعد عشرين دقيقة من البدء بتناول الوجبة. يمكنك تبادل الأحاديث مع من حولك على المائدة، فيمضي الوقت بطريقة أسرع وأكثر متعة.







قشر الباذنجان.. فوائده كثيرة


كشفت دراسة حديثة أن قشر الباذنجان يحتوي على أحد أنواع المواد المضادة للأكسدة التي تحمي خلايا المخ من التلف والالتهابات البكتيرية. وأكدت الدراسة أن الباذنجان يعد مصدراً مهماً للألياف مما يساعد على عدم الإصابة بالإمساك والتهاب القولون والبواسير. وأضافت الدراسة أنه غني بفيتامينات ب وبعض المعادن المهمة كالبوتاسيوم والنحاس والمغنسيوم والمنغنيز والفوسفور وحمض الفوليك، مما يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، ويساعد في تخفيف الورم والنزيف والاسهال، كما يساعد البوتاسيوم الموجود في الباذنجان على ضبط نسبة الأملاح بالدم، إضافة إلى أنه يعمل على ترطيب الجسم.









كيفية الحصول على حليب جوز الهند من الثمار اليانعة


لا يوجد حليب جوز الهند إلا في الثمار اليانعة جداً، لكن حتى بعد إزالة القشرة الخارجية الصلبة، فإنه من الصعب الوصول إلى الثمرة، والمشكلة أكبر بالطبع إذا أردتم الاحتفاظ بالسائل، كما أنه من السهل أن تكسروا السكينة في أثناء ذلك.
الطريقة التالية سوف تمكنكم من الحصول على الحليب بسهولة، وهي سهلة وآمنة:
الخطوة الاولى: اختاروا ثمرة جوز الهند اليانعة وتكون قشرتها الخارجية بيضاء، وهذا ما يميزها عن جوز الهند البالغ ذي القشرة البنية، ابحثوا عن الثمرة البيضاء الصافية من دون بقع بنية. افحصوا الجهة السفلى (المسطحة) فاذا كانت ملونة بشكل مختلف فهذا يدل على التخزين السيئ أو العصير الفاسد. جوز الهند اليانع يجب أن يخزن في جو بارد دائماً.
الخطوة الثانية: ضعوا ثمرة جوز الهند بالجهة المسطحة على طاولة المطبخ بحيث تكون الجهة المدببة قليلا إلى الأعلى.
الخطوة الثالثة: ضعوا حافة أداة سن السكاكين على بعد 3 سنتمترات من قمة حبة جوز الهند.
الخطوة الرابعة: باليد الثانية امسكوا حبة جوز الهند من الجنب، اضغطوا عليها إلى الأعلى وفي الوقت نفسه اضغطوا بآلة السن في الجهة المعاكسة، كما لو أنكم أردتم أن تحفروا لتصلوا إلى طاولة المطبخ. عادة يمكن احداث فتحة في أعلى الثمرة من المرة الأولى او الثانية.
الخطوة الخامسة: حتى ينزل الحليب يجب احداث فتحة أخرى. السائل سوف يخرج بسهولة، وهو جاهز للشرب ولا يحتاج إلى تصفية. إن كنتم ترغبون في الشرب من الثمرة مباشرة، يمكنكم وضع عود داخلها والاستمتاع بطعم الحليب الرائع.



القبس

القبس

رد مع اقتباس
  #140  
قديم 29-12-2012, 09:13 AM
البريمل البريمل متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 8,092
افتراضي

حقائق لا تعرفونها عن القهوة




ملايين من الناس يستيقظون في الصباح على فنجان قهوة ليستطيعوا استيعاب نهارهم في المكتب أو المنزل، لكن هل كنت تعلم أن فنجان قهوة الصباح الساخنة المتصاعد بخارها، يساعد على تمتعك بصحة جيدة؟
غنية بالمواد المضادة للتأكسد
اهتم العلماء بالقهوة وأجروا دراسات علمية حولها، ليكتشفوا أنها مصدر غنيّ بالمواد المضادة للتأكسد، إذ انها تحتوي على نسبة عالية مما نحتاجه منها في نظام غذائنا اليومي. والمواد المضادة للتأكسد قد تساعد في حماية الخلايا من التأكسد والجسم من بعض الأمراض كأمراض القلب، السرطان، والشيخوخة المبكرة. وسواء كانت قهوتك بالكافيين أو من دونه، ستحصل على كل منافع المواد المضادة للتأكسد لاحتوائها على الكمية نفسها.
تسهّل التعلُّم والاستيعاب
تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون القهوة يُظهرون راحة نفسية واهتماما أكبر تجاه عملهم. فمادة الكافيين الموجودة في القهوة ترفع مستوى التنبُّه وتحفزه، كما تحسّن الأداء والمزاج الذي نحتاجه لإكمال نهار ناجح في العمل. أما بالنسبة لمن يتابعون الدراسات العليا، فالقهوة تساعدهم في تحسين الانتباه واليقظة لتسهل عملية التعلم.
تمنح الطاقة
تلعب مادة الكافيين أيضاً دوراً في منح الطاقة وتحسين الأداء الجسدي. فهي تساعد في منح الرياضيين قسطاً من النشاط في التمارين القصيرة أو طويلة المدى وأيضاً في التمارين شديدة القوة. وبعد ذلك، يمكنها تخفيف الألم العضلي الذي يتبع التمارين والشعور بالتعب في اواخر لحظات التمارين.
تحمي البشرة
يعني هي صديقة لبشرتك المعرّضة دائماً للعوامل الخارجية التي تؤذيها كالأشعة تحت البنفسجية المضرة بالخلايا. شرب القهوة الغنية بالمواد المضادة للتأكسد قد يساعد بشرتك على محاربة تأثيرات الشمس السلبية، وقد يساهم في تجنب التجاعيد المبكرة.
تخفف من الصداع
تشعر ببداية صداع؟ إذا عليك بفنجان من القهوة هذا ما تقترحه الأبحاث العلمية. إذ لوحظ أن القهوة قد تخفف من عوارض داء الشقيقة أو حتى تزيلها إذا شُربت في ظهور أول عوارض الألم. وبما أن المواد الموسّعة للشرايين تسبب آلام الرأس، تأتي القهوة التي تحتوي على مادة الكافيين التي تسبب انقباض الشرايين، فتعكس بذلك مفعول الألم الناتج عن توسع الشرايين في الدماغ.
لا تؤثر في امتصاص الكالسيوم
يسري اعتقاد خاطئ أن شرب القهوة قد يؤدي إلى خسارة الكالسيوم من الجسم. لكن الدراسات الحديثة تؤكد أنه ليس للقهوة تأثير سلبي في صحّة العظام. ومن أجل عظام قويّة وصحيّة، يجب أن يحتوي النظام الغذائي على الكمية المناسبة من الكالسيوم. وعندما تحضر قهوتك مع كوب كامل من الحليب، خصوصاً الغني بالكالسيوم، فهذا يساعدك في الحصول على احتياجاتك اليوميّة من الكالسيوم الضروري لصحة عظامك.
كما أثبتت دراسات علمية أن للقهوة فوائد عديدة فهي تحتوي على مغذيات مفيدة مثل الكالسيوم، وكذلك مئات من المركبات الغذائية النشطة بيولوجيا مثل البوليفينولات وغيرها من مضادات الأكسدة المقاومة للجذور الحرة المؤذية.
قدحان لمرضى الأزمات القلبية
قال باحثون ان احتساء قدحين من القهوة يوميا ربما يساعد بعض مرضى الازمات القلبية على تفادي حدوث مزيد من المشكلات الخطرة، شريطة ان يكون ضغط دمهم عاديا.
وتعد هذه النتيجة مفاجئة الى حد ما في ضوء حقيقة ان القهوة المركزة يمكن ان تسبب خفقان القلب، لكنها تؤكد الطبيعة المعقدة لتأثير القهوة في الجسم.
ووجدت دراسة شملت 374 مريضا اصيبوا بأزمة قلبية أو بشيء حاد في الشريان التاجي، ان الاشخاص ذوي ضغط الدم العادي الذين يشربون قدحا او قدحين من القهوة يوميا قل لديهم بنسبة 88 في المائة احتمال الاصابة بحالة يفشل فيها القلب في ضخ الدم بكفاءة، بالمقارنة مع الاشخاص الذين لا يشربون قهوة.
ولكن لم يشاهد هذا التأثير الوقائي لدى المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم، حيث ارتبط شرب القهوة بشكل فعلي بزيادة محتملة في الاصابة بخلل انقباض البطين الايسر.
وقالت الباحثة كريستينا ماريا كاستوريني «ان القهوة تحتوي على عدة عناصر فعالة بيولوجيا ربما يكون لها تأثير مفيد او ضار على شبكة الأوعية القلبية».
وعلى الجانب الايجابي، فالقهوة مصدر غني بحمض الكلوروجينيك ومضادات الاكسدة التي يعتقد انها وقائية، لكن تأثيرها السيئ على ضغط الدم في الأشخاص المصابين بارتفاع في ضغط الدم يلغي ذلك.
تحارب الجلطة الدماغية
أفادت دراسة جديدة بان تناول القهوة بشكل منتظم قد يخفض خطر الإصابة بالجلطة الدماغية. وشملت الدراسة التي أعدها الباحث ينغماي لي الاختصاصي في علم الأوبئة في جامعة كمبريدج ببريطانيا 23 ألف رجل وامرأة تمت متابعتهم لحوالي 12 سنة. وقال لي إن معظم الذين شربوا القهوة بانتظام خلال فترة الدراسة انخفض لديهم احتمال الإصابة بالجلطة الدماغية بنسبة %27 مقارنة بنظرائهم الذين قالوا إنهم لم يفعلوا ذلك.
وأضاف: «بدأ هذا الترابط واضحاً عند تحليل معلومات تتعلق بالجنس والسن والوضع الاجتماعي والمستوى التعليمي ومعدل التدخين والشاي والنشاط البدني ومرض السكر عند هؤلاء». وأشار لي إلى ان القهوة مفيدة «بغض النظر عما إذا كانت تحتوي على الكافيين أو منزوعة الكافيين أو القهوة سريعة الذوبان».

القبس

رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.

تطوير وتعريب »